الأحد الثالث من الزمن العادي، السنة ب

٢٤ كانون الثاني ٢٠٢١ نقرأ اليوم إنجيل القديس مرقس الذي يرافقنا في هذه السنة الليتورجية ونبدأ بمسيرة يسوع العلنية. نتبع خطواته الأولى ونصغي إلى كلماته الجوهرية. بعد العماد والتجارب، يذهب يسوع إلى الجليل ويبدأ هناك بالإعلان عن مجيء الملكوت. يقوم بذلك بأسلوب جريء: “حانَ الوَقتُ واقتَرَبَ مَلكوتُ الله. فَتوبوا وآمِنوا بالبِشارة” (مرقس ١: ١٥). ماذا…


الأحد الثاني للزمن العادي، السنة ب

(يوحنّا ١: ٣٥-٤٢) وفقا للمقطع الإنجيلي لهذا الأحد نقف الآن على ضفاف نهر الأردن، حيث يستمر يوحنّا في التعميد. يقول لنا الإنجيلي: “وكان يوحنّا في الغدّ أيضاً قائماً هناك” (يوحنّا ١: ٣٥). ويضيف أن يوحنّا كان واقفا مع اثنين من تلاميذه وأنّ هذين التلميذين يتوقّفان عن مرافقته ويبدآن من تلك الساعة، باتّباع يسوع. سوف يعود…

نشرت بتاريخ: January 07 Thu, 2021

عظة غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا: عمّاد الرب يسوع، السنة ب متوفرة باللغات التالية: English, Français, Italiano ١٠ كانون الثاني ٢٠٢١ عمّاد الرب يسوع، السنة ب نجد في رواية عمّاد يسوع وفقا للقديس مرقس اختلافات ملحوظة مقارنةً مع الإنجيليَّيْن الإزائيّين الآخرين. في بشارتيّ متّى ولوقا نجد أن رواية ميلاد يسوع تسبق عمّاده، وتُقدّم باختصار صورته قبل أن…

الأحد الثاني بعد الميلاد

٣ كانون ثاني ٢٠٢٠ (يوحنا ١، ١–١٨) تقودنا مقدمة إنجيل يوحنا، التي نستمع إليها في الأحد الثاني من الزمن الميلادي، إلى ما هو أساسي، إلى ركيزة الحياة المسيحية. تأخذنا إلى البدء (يوحنا ١، ١)، والمقصود من كلمة البدء ليس فقط ما كان في البدايات، ولكن ما هو أساسي، وهذا ما يعطي مفتاح فهم ما تبقى.…

عظة غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا: الأحد الثالث لزمن المجيء، السنة أ، ٢٠٢٠

١٣ كانون الأول ٢٠٢٠ يتكوّن المقطع الإنجيلي لهذا الأحد من جزأين مختلفين: الآيات الثلاث الأولى مأخوذة من المقدّمة البليغة لإنجيل القدّيس يوحنا (يوحنّا ١، ٦–٨)، بينما يتابع المقطع الإنجيلي لاحقاً الجزء السردي، الّذي يأتي مباشرة بعد المقدّمة (يوحنّا ١، ١٩–١٨)في الجزء الأوّل الإنجيلي يوحنّا هو الّذي يُقدّم لنا شخصيّة يوحنّا المعمدان؛ وفي الجزء الثاني يوحنّا…

تأملات غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا: الاحتفال بيسوع الملك، ملك الكائنات، السنة أ، ٢٠٢٠

نشرت بتاريخ: November 20 Fri, 2020 الاحتفال بيسوع الملك، ملك الكائنات، السنة أ ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٢٠ (متى ٢٥: ٣١- ٤٦) “يا رب، متى رأيناك؟” (متى ٢٥: ٣٧ و٣٨-٣٩). هذا هو السؤال الّذي يتكرر في المقطع الإنجيلي لهذا اليوم، والّذي يتحدث عن اللحظة الأخيرة للتاريخ، عندما يعود الرب وتتم الدينونة بحق كل فرد. ما سيحدث…